الفرق بين معالج سناب دراجون و ميدياتيك | مقارنة شاملة لمعرفة الأفضل

0

الفرق بين معالج سناب دراجون و ميدياتيك هو سؤال يراود الكثير من المستخدمين لاختيار الأفضل.

ويحتار المقبلون على شراء هاتف جديد والمهتمّون بجودة معالج الجهاز بين هاذين النوعين من المعالجات، وتبقى المقارنات والصراع بين جودة وأفضليّة كل منهما.

ونحن هنا في هذا المقال سنوضّح الاختلاف بين النوعين ونقاط الضعف والقوة في كل منهما ونلْخَص إلى الإجابة عن هذا السؤال الشائع.

الفرق بين معالج سناب دراجون و ميدياتيك من النواحي الأهم

من ناحية التصنيع

بدأت ميديا تيك مؤخراً بتصنيع معالجات بعدد 12 نواة في رقاقة المعالج، وهذا وإن كان له دو إيجابي في القوة إلّا أن أثره على حرارة المعالج يعتبر نقطة ضعف لها.

بينما لا تتعدّى رقاقات معالجات سناب دراجون من شركة كوالكوم ثمانية أنوية في تصنيعها فتستهلك قدراً أقل من الطاقة وتحافظ على درجة حرارة الجهاز ضمن المقبول.

 من ناحية الأداء

معالجات سناب دراجون

تتميّز بـ:

  • أداء العديد من المهام في وقت واحد.
  • سرعة كبيرة جداً في معالجة الأوامر.
  • ممتازة للألعاب وللأشخاص الذين يعملون على عدة برامج في وقت واحد.

معالجات ميدياتيك

  •  لا ترقى لمستوى معالجات سناب دراجون في تعدّد المهام.
  • سرعة جيدة نسبيّاً في معاجة الأوامر.
  • أُصدر مؤخراً معالجات مخصصة للألعاب ذات جودة عالية.

من ناحية معالج الرسوميات Gpu

تعتمد كوالكوم لمعالجاتها معالج رسوميات ADRENO  وهو من تصنيع الشركة نفسها مما يعطي توافق ممتاز مع المعالج، ويأتي غالباً مدمج في المعالج cpu فيعطي أداء متميز جداً

أما ميديا تيك فتدرج معالج رسوميات من  MALI و هو من تصنيع شركة أخرى فلا يمكن دمجه في شريحة المعالج.

الفرق بين معالج سناب دراجون وميدياتيك من ناحية استهلاك الطاقة

تأتي معالجات ميديا تيك بأنوية كثيرة نسبة إلى غيرها من المعالجات مما يتسبب في زيادة حرارة المعالج وبالتالي استهلاك أكبر للبطارية ووقت استخدام أقل، بينما لا تزيد رقاقة معالج سناب دراجون عن 10 أنوية، فهي معتدلة في الحرارة واستهلاك الطاقة وتوفر وقت استخدام أكثر للجهاز.

من ناحية الاتصال ودقة الشاشة والكاميرا

  • لا تدعم معالجات ميديا تيك حتى الآن الاتصال بتقنية أعلى من الجيل الرابع.
  • تدعم معالجات ميدياتيك تقنية Full HD للشاشة و التصوير بدقة 32 ميجا بكسل في حالة الكاميرا الواحدة للجهاز وبدقة 16 ميجا بكسل في حال كان الجهاز يحوي على كاميرتين.
  •  معالجات سناب دراجون تدعم آخر إصداراتها تقنية الجيل الخامس للاتصال.
  • تدعم معالجات سناب دراجون دقة شاشة تصل إلى 2160 بكسل ومثلها لتصوير الفيديو مع 60 إطار في الثانية كما تدعم خاصية التصوير البطيء.

من ناحية استخدام تقنية الذكاء الصنعي

إذا تحدثنا عن الفرق بين معالج سناب دراجون و ميدياتيك ، سنجد أن معالجات ميديا تيك مميزات عديدة تعتمد على الذكاء الصنعي ومثلها في سناب دراجون، هي تتمثّل في:

  • مستشعرات الكاميرا.
  • مستشعر البصمة.
  • أداء متميّز لمعالج الرسوميات خصوصاً في الألعاب.
  • تقنية وسرعة الشحن.

إلا أن المعالجات المقدّمة من كوالكوم تدعم الشحن السريع للجوال والبطاريات حتى الجيل الرابع من سرعة الشحن وهذا ما لا نجده في معالجات ميديا تيك.

من ناحية مواكبة التقدّم 

معالجات ميدياتيك نجد فيها بطئاً ملحوظاً في إصدار معالجات جديدة بمواصفات أعلى، وتأتي إصداراتها على فترات متباعدة دون مواكبة للتطوّر السريع في عالم المعالجات.

قد يهمك أيضاً: حل مشكلة بطئ الكمبيوتر ويندوز 7 باتباع طرق سهلة وبسيطةحل مشكلة بطئ الكمبيوتر ويندوز 7 باتباع طرق سهلة وبسيطة

بينما تتحفنا كوالكوم بمعالجات جديدة كل فترة بوتيرة سريعة وميزات أفضل كل مرة.

من ناحية السعر

معالجات ميدياتيك تتوفر بسعر أرخص من معالجات سناب دراجون وذلك يرجع لقوة تحمل سناب دراجون للحرارة وللأداء الأقوى والأفضل لها.

 الفرق بين معالج سناب دراجون وميدياتيك حسب الشركة المصنعة

شركة ميديا تيك – Mediatek

شعار شركة ميدياتيك
شعار شركة ميدياتيك

شركة تايوانية تأسست عام 1997، وهي حتى الآن من أبرز وأشهر شركات المعالجات للأجهزة المحمولة.

مقرّها الرئيسي في سين شو، وتختص بإنتاج شرائح الاتصال وشرائح الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر اللوحية.

وكانت ميدياتيك قد أطلقت عدة سلاسل للمعالجات تحت مسمى Helio تدرّجت وتطوّرت منذ بداية ظهورها وحتى الوقت الحاضر، وهي مرتّبة من الأضعف للأقوى حسب الأداء والمميزات:

  •   A (أداء منخفض بسعر منخفض)
  •   P ( أداء مقبول لكن أل من المتوسط)
  •   x(أداء أعلى من المتوسط دون بطئ أو مشاكل في الهاتف)
  •   G (أداء جيد جداً خاصة للألعاب)
  •  Helio Dimensity (أداء ممتاز لمستخدمي الجهاز بشكل دائم)

شركة كوالكوم – Qualcomm

شعار شركة كوالكوم
شعار شركة كوالكوم

تتخصّص الشركة الأمريكية كوالكوم بمعالجات الهواتف المحمولة والأجهزة القابلة للارتداء، كما تتميّز بدمج وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسوميات والمودم في شريحة واحدة مما يعطي سلاسة وقوة في أداء المهام.

وتنتج كوالكوم معالجاتها ضمن سلاسل واكبَتْ التطوّر الرقمي وكانت رائدة في جميع إصداراتها، وتصنيفها حسب القوة:

  •   200 (فئة رخيصة وأداء ضعيف نسبياً)
  •   400 (أقل من المتوسطة واقتصادية في السعر)
  •   600 (متوسطة الأداء وتعتبر بداية المعالجات القوية للشركة)
  •   700 (فئة قوية عالية الأداء والميزات
  •   800 (الأفضل والأكثر جودة وأمان بين معالجات كوالكوم خاصة بالألعاب والاستخدام الطويل)

الفرق بين معالج سناب دراجون و ميدياتيك حسب الشركات المستخدمة له

تتوضّع معالجات ميديا تيك في أجهزة سوني القديمة والأجهزة الصينية قديماً أمّا حالياً فهي غالباً موجودة في أجهزة OPPO, Honor وINFINIX .

ونجد معالجات سناب دراجون في الفئة المتوسطة إلى الممتازة من أجهزة Xiaomi وSamsung و Realme  والأجهزة غالية الثمن عالية الأداء والفلاجشيب.

خاتمة

قدمنا في هذا المقال بيان للفرق بين معالج سناب دراجون وميدياتيك.

ونستنتج أنه إذا كنت تريد معالج قوي بأداء ممتاز وتهتم للألعاب والبرامج الثقيلة فعليك بشراء جهاز بمعالح سناب دراجون بدون تردّد، وإذا أردت جهازا اقتصاديا من فئة متوسطة فمعالحات ميديا تيك هي من الخيارات الأفضل لك.

فهي تعتبر معالجات عالية الأداء لكن متوسطة المدى بينما ترقى معالجات سناب دراجون إلى ما يجعل جهازك من أفضل وأأمن وأقوى الأجهزة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.